اعتمدت سامسونج على أنابيب الحرارة بهاتف جلاكسى S7، كما استخدمتها لتبريد هواتف سلسلتى S ونوت منذ ذلك الحين، وسوف تستمر سامسونج فى استخدامها مع هواتف العام المقبل وفقا لمصادر من سلسلة التوريد، والتى بدأت بالفعل إنتاج أنابيب حرارة بحجم صغير تناسب الجيل الجديد من هواتف الذكية الكورية الجنوبية..

وتعد أنابيب الحرارة باهظة الثمن، لذا لا يتم استخدامها عادة سوى فى نسخ الهواتف الراقية، لكنها ساعدت هواتف سامسونج على العمل بكفاءة، خاصة مع امتلاك هواتف الشركة لمعالجات قوية تحتاج إلى التبريد أكثر من غيرها.

ووفقا للموقع الهندى Gsmarena، وتعتمد سامسونج على أنابيب الحرارة رغم وجود بديل – وهو وحدات البخار، التى تعد وأحدة من أفضل الطرق لنقل الحرارة، إلا أنها تكلفتها أكبر من أنابيب الحرارة ، كما أنها أكبر حجما، وهو ما يتعارض مع الاتجاه الحإلى للهواتف الذكية النحيفة.

 ومع ذلك، يمكن لبعض صناع الهواتف الذكية الآن تصميم وحدات بخار نحيفة، لا يتعدى سمكها 0.4MM، ويقال إن العديد من المصنعين يختبرون هذا الأمر، ولكن لم تتمكن من القيام بهذا الأمر حتى الآن، إلا أنها وحدات البخار تكتسب شعبية على اللاب توب.