أدان الاتحاد الوطني الفلسطيني في اوروبا ، منع سلطات الاحتلال دخول  فدا برلمانيا اوروبيا مكون من 20 شخصية،  كان من المقرر أن يزور فلسطين في 19 نوفمبر الحالي، وسيزور الاسير القائد مروان البرغوثي في سجن هداريم لدعم ومساندة الاسرى في سجون الاحتلال.

وقال الاتحاد أن سياسة الاحتلال العنصرية المتطرفة ، تتطلب من المجتمع الدولي وتحديدا الاتحاد الاوروبي الذي تمنع وفوده من الدخول للأراضي الفلسطينية أن يتحرك بفرض العقوبات على الاحتلال ومعاملته بالمثل .

مشددا الاتحاد أن العالم يدرك أن هذه الحكومة العنصرية اليمينية المتطرفة لا تصنع السلام بل ستأخذ المنطقة الى الحرب والدمار وعليه أن يوفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني .

كما وجه الاتحاد التحية للوفد الاوروبي الذي يؤكد على تضامنه مع شعبنا ، داعيا كافة الشخصيات المشاركة بالوفد لفضح الاحتلال لدى الرأي العام الاوروبي .