منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، امس السبت، عائلة من جنين من زيارة نجليها في سجن النقب الصحراوي.

وذكر ذوو الأسيرين قصي وعدي الشيخ لـوكالة وفا الرسمية، أن سلطات الاحتلال أبلغتهم أثناء توجههم لزيارة أبنائهم في سجن النقب، بمنع الزيارة لمدة سنة لكافة العائلة، بحجة أن الأسيرين شاركا في "إضراب الكرامة" الذي نفذه الأسرى في السابع عشر من نيسان الماضي.

وأوضحت العائلة أن إبلاغ كافة العائلة جاء بعد أن منع في البداية الأب والأم من زيارة نجليهما، مبينة أن قصي يعاني من وضع صحي مترد جراء إصابته قبل اعتقاله بالرأس، وتمنع سلطات الاحتلال عنه العلاج المناسب، في الوقت الذي تقوم فيه بعمليات نقل متعدد من النقب إلى مجد إلى جلبوع، إضافة الى عدم وصول المبالغ المحولة له لشراء حاجياته من الكنتينا.

وحملت عائلة الأسيرين سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياته، ومناشدة كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية بالوقوف إلى جانبهم.