حقق المنتخب التونسي هدفه وبلغ نهائيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA، وذلك بعد تعادله (0-0) مع ضيفه المنتخب الليبي في اللقاء الذي جرى على ملعب رادس بحضور جماهيري كبير.

وهذا هو التأهل الخامس للمنتخب التونسي الذي شارك في العرس العالمي في سنوات 1978، 1998، 2002 و2006.

رفع المنتخب التونسي رصيده إلى 14 نقطة في صدارة ترتيب المجموعة الأولى متقدما على الكونجو الديموقراطية بالمركز الثاني بـ13 نقطة بعد فوزه على غينيا (3-1) في المباراة الثانية ضمن هذه المجموعة.

استهل المنتخب التونسي الأحداث بهجوم صاخب بغية هز الشباك بوقت مبكر، تعددت المحاولات من كافة الخيارات، سواء بالاختراق من الأطراف أو العمق أو التسديدات من خارج المنطقة، لكن ما عاب على هجوم "نسور قرطاج" اللمسة الأخيرة التي غاب عنها التركيز، فجاءت تسديدات المساكني والشعلاني والخزري إما عند الحارس نشنوش أو خارج إطار المرمى.

من جانبه تأهل منتخب المغرب على حساب مضيفه كوت ديفوار بعدما حقق فوزًا كبيرًا بهدفين دون رد في المواجهة التي جمعتهما على ملعب فيليكس هوفويت بوانيي ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018.

سجل أهداف منتخب المغرب نبيل درار في الدقيقة 25، والمهدي بنعطية في الدقيقة 30

من الشوط الأول، بينما لم يسفر الشوط الثاني عن أي أهداف من قبل الفريقين.

يذكر أن فريق المغرب لم يتأهل إلى بطولة كأس العالم منذ عام 1998، ليخطف تذكرة الحضور في كأس العالم المقرر عقده في روسيا من العام المقبل لتصبح المشاركة الخامسة له في تاريخ المنتخب.