هدد منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، الجنرال يوآف مردخاي بأن إسرائيل سترد بشدة على أي "هجوم تنفذه حركة الجهاد الإسلامي"، انتقاماً لتفجير النفق على حدود قطاع غزة قبل اسبوعين والذي أسفر عن استشهاد 12 مقاوماً فلسطينياً داخل النفق.

وقال مردخاي، في بيان نشر على موقع "يوتيوب"، مساء السبت، إن "الرد الإسرائيلي الشديد لن يطال فقط الجهاد الإسلامي، بل وحركة حماس".

وأضاف مردخاي "أن الجهاد الإسلامي يخطط لرد فعل على حساب سكان القطاع والمصالحة الفلسطينية والمنطقة كلها."

وتابع: "أن الجيش الإسرائيلي سيقوم برد فعل حازم وقوي ضد الجهاد وحماس معا"، داعياً قادة حركة الجهاد الإسلامي في دمشق إلى السيطرة على أي محاولات للتصعيد، محملاً إياهم مسؤولية أي تداعيات محتملة.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن اليوم السبت، أنه سيبدأ، يوم الأحد، مناورات عسكرية في مناطق مستوطنات "غلاف قطاع غزة" والنقب الغربي على أن تنتهي يوم الأربعاء.

وتأتي هذه المناورات بالتزامن مع ما يصفه جيش الاحتلال بـ "سيناريوهات الرد" الفلسطيني على قصف النفق.