أعلنت وسائل إعلام عبرية، السبت، أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، فشل خلال التحقيق معه يوم الخميس الماضي، لمدة أربع ساعات، في دحض الاتهامات بقضايا فساد، وجهت ضده من قبل المحققين بالشرطة.

جاء ذلك بحسب ما نقلته القناة العبرية الثانية عن مصدر لم تسمه، واكتفت بالإشارة إلى أنه مقرب من التحقيق.

وقال المصدر إنه "في غضون شهر ستبدأ الشرطة بجمع ملف التحقيق لعرض توصية واضحة بخصوص تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في الملف 1000 المتعلق بتلقيه رشاوى من رجال أعمال مقابل تسهيل خدمات لهم".

كما أفاد المصدر أن "الشرطة ستقدم توصية بشأن الملف 2000" المتعلق بعلاقة نتنياهو مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، دون أن تذكر طبيعة هذه التوصية.

وبشأن الملف 3000 الخاص بقضية الغواصات الألمانية، استبعدت الشرطة أن يتم التحقيق مع نتنياهو فيها، حسب المصدر، غير أنها أشارت لاستمرار التحقيق مع مساعديه اسحاق مولخو ودافيد شمرون المتورطين في القضية.

ومنذ مطلع 2017، يتم التحقيق مع نتنياهو في القضية المعروفة بـ"الملف 1000" بشبهة الانتفاع من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب.

فيما يشتبه به أيضا في القضية المعروفة بـ"الملف 2000" بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية للحصول على تغطية إخبارية إيجابية، مقابل الحد من نفوذ صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة