قال مصدر مطلع، اليوم السبت 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، إن كوريا الشمالية سلمت للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الشهر الماضي، رسالة حول استعدادها لتوجيه ضربة نووية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك"، عن مصدر قوله إن الرسالة التي سلمها وفد كوريا الشمالية إلى الرئيس بوتين، عبر رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كانت تتحدث عن استعداد بيونغ يانغ لضربة نووية ضد الولايات المتحدة.

وأضاف المصدر "تم إبلاغ الجانب الأميركي بذلك، ومن ثم غيرت واشنطن موقفها من كوريا الشمالية".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، اليوم السبت 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، إن روسيا يمكنها المساعدة كثيرا في حل مشكلة كوريا الشمالية بجانب الصين، وذبك في تصريح له في أثناء عودته من قمة "إبيك" في فيتنام.