أكد مسؤول الملف الأمني لمدينة درنة، يحيى اسطى عمر، مقتل 15 شخصا، في ضربات جوية على مدينة درنة الليبية في ساعة متأخرة من مساء الاثنين.

وأشار مسؤول الملف الأمني في حديث خاص لـ "سبوتنيك" إلى أن طائرات يبدو أنها تابعة لدولة عربية نفذت 5 طلعات جوية على مدينة درنة، وقتل ما لا يقل عن 15 شخصا وجرح 25 مدني على الأقل بعضهم بحالة خطيرة.

ونقلت وسائل إعلام محلية ودولية عن مصدر طبي أن ما لا يقل عن 15 شخصا بينهم نساء وأطفال لقوا حتفهم في ضربات جوية على مدينة درنة بشرق ليبيا في وقت متأخر من مساء الاثنين.

وقال سكان محليون، إن هجمات اليوم استمرت لنحو ساعة واستهدفت حي الظهر الحمر في جنوب درنة ومنطقة الفتائح الجبلية التي تبعد نحو 20 كيلومترا عن المدينة.

ويذكر، أن درنة مدينة ساحلية تبعد نحو 265 كيلومترا إلى الغرب من الحدود المصرية. ويسيطر عليها تحالف من متشددين إسلاميين ومعارضين سابقين يعرف باسم مجلس شورى مجاهدي درنة.