صدر للكاتبة الأرمنية لوسي سلاحيان كتاب موسوعي من القطع الكبير بعنوان (أدباء سوريون معاصرون)، تناولت فيه مجموعة منتخبة من الأدباء السوريين منهم: نزار قباني، زكريا تامر، د .عبد السلام العجيلي، كوليت خوري، خليل هنداوي، د. اسكندر لوقا، فاضل السباعي، د.عمر الدقاق، سعد الله ونوس، حنا مينة، وليد اخلاصي، جورج سالم، د . زهير أمير براق، د. محمد ألتنجي، د. شهلة العجيلي، ضياء قصبجي، د. شوكت يوسف..

وقد أفردت للشاعر الفلسطيني محمود علي السعيد عدة صفحات تطرقت فيها لحياته ومؤلفاته والوظائف التي شغلها، مع باقة من قصصه القصيرة جدا.

 وسبق للشاعر السعيد أن لقي احتفاء ملحوظا في عدد كبير من المجلات والجرائد الأرمنية، ومنها: (كارون، أرارات، صدى أرارات ، زارتونك، شيراك، كانتاسار، أسطاك، سيبورك، باكين، هاياستك..).

وقد أقام الشاعر السعيد علاقات صداقة مع العديد من رموز الأدب الأرمني في العالم خدمة للقضية الفلسطينية، يأتي في المقدمة منهم هوانيس شيراز الذي أدرج في القسم الأخير من مجلده الشعري اسم الشاعر السعيد مع كلمة له ضمن مجموعة من كتاب العالم، منهم:

نيقولاي تيخونوف (روسيا)، أوشين (الأرجنتين)، وليام سارويان (الولايات المتحدة الأميركية)،  كمبارسكي (بولونيا)، الكسندر شيرون (ارمينيا)، يانا شارول (تشيكوسلوفاكيا)، لوي أرغوان (فرنسا)، كايج (اسبانيا).