وقعت شركة الهواتف المحمولة الإسرائيلية “بيليفون” على عقد مع مشغلة الهواتف المحمولة العالمية “تليفونيكا”، يقضي بشراء برنامج وقدرات تحليل معطيات تصل من مستخدمي هذه الهواتف، حسبما ذكرت صحيفة “ذي ماركر” اليوم، الاثنين.

وأطلقت شركة “بيليفون” على هذه الخدمة التي ستبدأ بتقديمها الآن اسم “سمارت داتا”، وتعتزم بيع المعلومات والاستنتاجات التي بالإمكان استخلاصها منها إلى بلديات وجهات حكومية وأمنية وجهات تجارية أيضا.

إذ أنه في كل مرة يشغل فيها المستخدم هاتفه المحمول يُنتج كمية من المعلومات والمعطيات التي يتم حفظها في شبكة مُشغل هاتفه المحمول، وبين هذه المعلومات مكان تواجد المستخدم بشكل دقيق جدا. وبالإمكان ربط هذه المعلومات مع معطيات ديمغرافية، مثل السن والجنس ومكان السكن، واستخدام هذه المعلومات لاحتياجات مختلفة ومتنوعة.

وتقول شركة الهواتف المحمولة إنه بهذه الطريقة يصبح بالإمكان قياس، بشكل أصدق، عدد المتواجدين في أحداث يشارك فيها عدد كبير من الأشخاص، بينما تستند المؤشرات حاليا إلى مقاييس غير دقيقة.

وسيكون بإمكان شركات تجارية استخدام المعلومات من أجل تحليل أنماط مشتريات وتحليل طبيعة زبائنها. وتعتزم “بيليفون” التعاون مع بلدية رمات هشارون، في وسط إسرائيل، من أجل توجيه حركة السير في الشارع الرئيسي في هذه المدينة.

و”بيليفون” هي شركة الهواتف الإسرائيلية الأولى التي تستخدم هذا البرنامج. ووصل إلى إسرائيل مؤخرا نائب رئيس شركة “تيليفونيكا” لشؤون التعاون الإستراتيجي، فيل داوتي، للمشاركة في افتتاح برنامج “سمارت داتا”.

وقال داوتي إن المعلومات التي يتم جمعها ستمر بعملية تجعل المستخدمين مجهولين قبل أن يتم تحليلها، وأنه في جميع الأحوال الشركة مهتمة بتوجهات عامة وليس بالمستخدم الفرد.