قال مصدر في الكونجرس وشخص مطلع، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستأمر قرابة ثلثي طاقم السفارة الكوبية بمغادرة الولايات المتحدة وذلك بعد أشهر من "هجمات" غامضة أضرت بصحة طاقم السفارة الأمريكية في هافانا.

وقال المصدران، وفقاً لرويترز، إن من المتوقع أن تعلن وزارة الخارجية الأمريكية عن عمليات الطرد صباح اليوم الثلاثاء.

ويأتي ذلك في أعقاب إعلان صدر يوم الجمعة بأن الولايات المتحدة قررت خفض وجودها الدبلوماسي في كوبا بأكثر من النصف، كما نصحت المواطنين الأمريكيين بعدم زيارة كوبا بسبب حوادث غير مفسرة سببت فقدانا في السمع وحالات دوار وإعياء بين أفراد السفارة الأمريكية.

وقالت صحيفة "ميامى هيرالد" إن طرد الأفراد الكوبيين كان بمثابة "المعاملة بالمثل" للانسحاب الأمريكي من هافانا.