قال مصدر في مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قبل دعوة من ماكرون يوم الجمعة لزيارة باريس في الخامس من أكتوبر تشرين الأول لإجراء محادثات بشأن استفتاء إقليم كردستان على الاستقلال.

وعرض ماكرون في وقت سابق المساعدة في تهدئة التوتر بين بغداد وحكومة كردستان بسبب الاستفتاء الذي أجري يوم الاثنين وحث على ضرورة تجنب أي تصعيد.

وأغلقت بغداد المجال الجوي لكردستان أمام الرحلات الدولية وتعهدت بالسيطرة على المنافذ الحدودية للإقليم.

وفي بيان عقب اتصال هاتفي مع العبادي قال مكتب ماكرون إنه دعا العبادي إلى زيارة باريس وحث الجانبين على البقاء متحدين في أولويتهما المتمثلة في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وإرساء الاستقرار في العراق.

وقال ماكرون في البيان "ينبغي تجنب أي تصعيد".

واضاف البيان "ذكر ... الرئيس بأهمية الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي العراق مع الاعتراف بحقوق الشعب الكردي... يجب أن يبقى العراقيون متحدون في ظل أن الأولوية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية واستقرار العراق".