رأى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش، أن فرصة معالجة الانقسام الفلسطيني التي تشهدها الساحة الداخلية هذه الفترة حقيقية وقد تنتهي نهاية مجدية، لافتاً إلى ضرورة أن تتجه الجهود الإقليمية لتعزيز ودعم التقارب الفلسطيني لإنجاح المصالحة بشكل نهائي.

وأفاد الدكتور أنور قرقاش عبر حسابه الرسمي على تويتر، اليوم الثلاثاء، أن "فرصة معالجة الإنقسام الفلسطيني حقيقية هذه المرّة، النوايا الصادقة وحُسْن التدبير والجهود الإقليمية والدولية ضرورية لبناء الجسور وتحقيق النجاح".

وتأتي أهمية هذه "التغريدة" مع وجود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أو ظبي بزيارة عمل، ومصر تتولى الإشراب والمتاعبة لملف المصالحة الفلسطينية.

أنور قرقاش