أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة، أن حكومة الاحتلال وجنودها ومحققوها يتعاملون مع الأطفال الأسرى منذ لحظة اعتقالهم بقسوة، ويمارسون بحقهم شتى انواع التنكيل والتعذيب والاهانات المخالفة لكل الشرائع الانسانية والدولية ولمعاهدة الطفل الدولية.

وقال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى ان عدد المعتقلين الاطفال قد ارتفع في الاشهر الاخيرة ليصل الى ما يقارب 400 طفل يقبعون في سجني عوفر ومجدو، وان 95% من الاطفال قد تعرضوا لأساليب وحشية ومرعبة منذ لحظة اعتقالهم، وخلال استجوابهم، وان حكومة الاحتلال تمارس سياسة منهجية في اعتقال الاطفال وتعذيبهم ووضعهم في ظروف لا إنسانية، وتضع اعتقال القاصرين تحت غطاء قوانين عنصرية وتعسفية سواء من حيث الاعتقال، او من خلال اصدار احكام عالية مصحوبة بغرامات بحقهم في محاكم الاحتلال العسكرية.