تظاهر العشرات من أبناء قطاع غزة، وأغلقوا الطرق المؤدية لمنزل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، اسماعيل هنية، في مخيم الشاطئ بسبب تفاقم أزمة الكهرباء والمياه المستمرة.

وأشعل المتظاهرون إطارات على طريق البحر المؤدى لمنزل "هنية"، لإظهار غضبهم تجاه قائد "حماس".

وقال أحد المتظاهرين رفض ذكر اسمه خشية الاعتقال، إن أبناء القطاع فاض بهم الكيل، موضحا أن سبب المظاهرة أمام منزل رئيس "حماس" هو أن شارعه القائم في جنوب مخيم الشاطئ بغزة، لا تنقطع عنه الكهرباء تماما.

وأشار إلى أن شارعه يسمى في غزة بـ"المدينة المنورة" نظرا لعدم انقطاع الكهرباء عنه بصفة دائمة، عكس حال القطاع.