تظاهر الآلاف، مساء يوم السبت، في عدة مدن إسرائيلية؛ مطالبين باستقالة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، على خلفية تهم الفساد تلاحقه.
جاء ذلك بحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" العبرية.
وذكر الموقغ أن نحو ألفي شخص تظاهروا أمام منزل النائب الإسرائيلي العام، والمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، بمدينة "بيتاح تكفا" قرب تل أبيب؛ احتجاجًا على "سلوكه في التعامل مع قضية نتنياهو".
واتهم المتظاهرون مندلبليت بـ"التواطؤ وتعمد عدم توجيه لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء، والتقاعس عن الأخذ بتوصيات الشرطة المقدمة بحقه".
كما طالب المتظاهرون باستقالة نتنياهو "فورًا".
وشهدت عدة مدن إسرائيلية أخرى مظاهرات مماثلة، ضد رئيس الوزراء والفساد، بحسب الصحيفة.
والأربعاء الماضي، هاجم نتنياهو، في مهرجان لمؤيديه، اليسار الإسرائيلي ووسائل الإعلام في البلاد، واتهمهم بـ"محاولة الانقلاب لإسقاط حكومته".
وتحقق الشرطة الإسرائيلية مع نتنياهو منذ عدة أشهر، وذلك في قضيتين، الأولى حول منفعة من رجال أعمال، وتعرف باسم "الملف 1000".
والقضية الثانية حول عقد محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزس، للحصول على تغطية صحفية أفضل، مقابل تقديم مشروع قانون ضد صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة، وهي القضية المعروفة باسم "الملف 2000".
وتوصلت النيابة العامة، الأسبوع الماضي، إلى اتفاق مع المدير السابق لمكتب نتنياهو، آري هارو، ليشهد على رئيس الوزراء.