أقام اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني «اشد» ـ منظمة الجيل الجديد، في مخيم جرمانا، حفل تكريم للطلبة الناجحين والمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية، (6/8)، بمشاركة ممثلي حزب البعث العربي الاشتراكي / التنظيم الفلسطيني وفصائل العمل الوطني الفلسطيني والمؤسسات والمنظمات الأهلية والشبابية وحشد واسع من أبناء المخيم.

كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ألقاها عضو مكتبها السياسي الرفيق حسن عبد الحميد، فأشار إلى أن الجبهة الديمقراطية تسعى دائما إلى احتضان طلبتنا وتقديم ما يلزم ليستمروا على مقاعد دراستهم لأن معركتنا مع الاحتلال معركة علم وعمل وجهد وتفوق.

 

 

كما تحدث كل من الرفيق هادي صالح مسؤول منظمة الجيل الجديد في مخيم جرمانا، والرفيق محمد حسن عبد الله باسم الطلبة الناجحين، والآنسة خلود العموري باسم الهيئة التدريسية.  

وهنأ المتحدثون الطلبة الناجحين وذويهم وأشادوا بدور «اشد» المبادر دوماً إلى احتضان الطلبة.

تخلل الحفل رقصات فنية لفرقة أشبال بيسان, وقدمت فرقة «وطن على وتر» مجموعة من الأغاني الوطنية. وفي الختام قام ممثلو الفصائل وحزب البعث ومختار مخيم جرمانا ورئيس رابطة الفنانين التشكيليين بتوزيع الهدايا والشهادات على الطلبة الناجحين والمتفوقين.

وأقام «اشد» ـ منظمة الجيل الجديد، في مخيم السيدة زينب (3/8)، حفل تكريم للطلبة الناجحين والمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية، بمشاركة فصائل العمل الوطني الفلسطيني  والمؤسسات والمنظمات الأهلية والشبابية وحشد واسع من أبناء المخيم.

وقدم الرفيق أمين علي التهنئة للطلبة الناجحين والمتفوقين وأشار إلى أهمية العلم وخاصة لأبناء شعبنا التواقين لنيل الحرية والاستقلال والعودة، وأكد على ضرورة إنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وحيا صمود المرابطين الصامدين على أبواب القدس.

كلمة الطلبة المتفوقين ألقاها الرفيق محمد حسين محمد، فوجه التحية لاتحاد الشباب الديمقراطي لما يقدمه من دعم ومساندة للطلبة، وأكد على أهمية العلم كسلاح في معركتنا مع العدو الصهيوني، وعلى دور المعلمين وما بذلوه من جهد خلال العام الدراسي.

ثم ألقى الشاعر ماهر محمد قصائد من وحي المناسبة، وفي الختام تم تكريم الطلبة الناجحين والمتفوقين.

كما قام «اشد» بتكريم الطلبة الناجحين والمتفوقين في الشهادتين الإعدادية والثانوية في تجمع الحسينية، (5/8)، بمشاركة فصائل العمل الوطني والمؤسسات والمنظمات الأهلية والشبابية وحشد غفير من أبناء المخيم.

كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ألقاها عضو لجنتها المركزية الرفيق حسين أبو ناصر، حيث هنأ الطلبة الناجحين والمتفوقين، ودعا إلى إنهاء الانقسام ولانتخابات رئاسية وتشريعية والدعوة لمجلس وطني جديد يشارك فيه الجميع، ووجه التحية لسوريا لمواقفها الداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية.

كما ألقت الرفيقة ميساء قاسم كلمة أهالي الطلبة، والرفيقة جنان موسى كلمة الهيئة التدريسية، ثم قدمت الرفيقة أم بشار عدة قصائد شعرية من وحي المناسبة، وقدمت فرقة زهرات بيسان عدة فقرات فنية. وفي الختام تم تكريم الطلبة الناجحين والمتفوقين.