انهى فرع لبنان، في الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، تجديد تنسيب عضويته، تحضيراً لعقد مؤتمر الفرع في الأسابيع القليلة القادمة.

وقد إمتدت حملة التنسيبات لأكثر من ستة أشهر، شاركت فيها تسعة من الفصائل الفلسطينية، أسفرت عن تنسيب 21306 عمال في المجالات المختلفة، في المكاتب الإدارية للإتحاد كاملة، وهي صيدا، وصور، والزهراني، والجبل، وبيروت، والشمال والبقاع، وفئة السائقين. حققت فيها الفصائل نتائج مختلفة بحيث احتلت فتح الموقع الأول (47.7%)، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الموقع الثاني (28.5%) واحتلت الفصائل الأخرى باقي المواقع.

وفي إطار التحضير لعقد مؤتمر الفرع، تقرر أن يتشكل وفقاً للتمثيل النسبي، بحيث يكون لكل مئة عامل مندوب واحد في المؤتمر، إنسجاماً مع حجوم التنسيبات، وبناء عليه يختار المؤتمر مكتباً تنفيذياً جديداً، يراعي في تشكيله التمثيل النسبي، بعدما بات هذا النظام هو المعتمد، في الانتخابات الفلسطينية، التشريعية، والنقابية. وفيما يلي لوحة عن حجوم التنسيبات موزعة على الفصائل (صورة) وفيما يلي أيضاً كشف التنسيبات موزعة على الفصائل، وعلى الروابط (صورة) .

مصدر في المكتب التنفيذي لإتحاد لجان حق العودة، الذراع العمالية للجبهة الديمقراطية في لبنان، أكد على ضرورة إستكمال العملية الديمقراطية التي إفتتحها الإتحاد، بالتنسيب، وبالتحضير لعقد مؤتمر الفرع، وشدد في الوقت نفسه على ضرورة تمثيل متوازن للفصائل في المكتب التنفيذي يحترم قانون التمثيل النسبي، بإعتباره عنواناً للديمقراطية، وبإعتباره القانون الذي يشكل بديلاً لسياسات الكوتا، التي ولى زمانها، ويؤسس لعلاقات وطنية تقوم على مبدأ الشراكة الوطنية.