أنجبت البرازيل مجموعة رائعة من لاعبى كرة القدم العالميين على مر التاريخ، بداية من بيليه وزيكو وروماريو إلى رونالدو ورونالدينيو ونيمار، ولكن ليس كل من رموز السيليساو سلكوا طريق النجاح بسهولة، ويعد مانى جارينشيا واحدًا من الأساطير أكثر إثارة للجدل فى تاريخ الساحرة المستديرة.

MFdSantos-Garrincha
 
جارينشيا

كان مانويل فرانسيسكو دوس سانتوس الشهير بـ جارينشيا، جناح المنتخب البرازيلى السابق، من أغرب أساطير كرة القدم، حيث كانت حياته غريبة نوعًا ما.

أصيب الأسطورة البرازيلى بمرض شلل الأطفال، ونتج عنه تشوهات فى ساقيه، وكان أحد ساقيه أقصر من الآخر بمقدار ستة سنتيمترات، وعانى من انحناء العمود الفقرى، ورغم ذلك كان يؤدى الحركات البهلوانية والجمبازية، وكان يعكر صفو المدافعين الخصوم بتحركاته الغريبة، وساعد منتخب بلاده على تحقيق كأس العالم عام 1962.

قدم جارينشيا
 
قدم جارينشيا

 وفى آخر حياته الكرويه أدين بتعاطى المخدرات والكحول وتعرض للعديد من حوادث الطرق وتوفيت زوجته فى إحدى تلك الحوادث، وتوفى بعد ذلك عن عمر يناهز الخمسين إثر تليف فى الكبد وغيبوبة كحولية.