قال بسام ذياب شقيق القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بلال ذياب، إن "شقيقه أبلغه أنه سيضرب عن الطعام في حال تم تحويله إلى الاعتقال الإداري.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت، أمس الجمعة، القيادي في حركة الجهاد بلال ذياب بعد محاصرة منزله في بلدة كفر راعي جنوب غرب جنين.

والقيادي "بلال ذياب" أسير محرر أفرج عنه قبل نحو عامين، وخاض إضرابا عن الطعام في وقت سابق استمر لسبعة وثمانين يوما احتجاجاً على اعتقاله الإداري.