كشفت مصادر أمنية عراقية لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، أنّ "الترجيحات تشير إلى أنّ إياد العبيدي وإياد الجميلي، هما من بين أكثر الأسماء رواجاً لخلافة زعيم تنظيم "داعش"أبو بكر البغدادي".

وأوضحت المصادر، أنّ "إياد عبد الرحمن العبيدي، الملقب بـ"أبو صالح" أو "فاضل حيفا"، وهو ضابط كبير سابق في عهد الرئيس العراقي الأسبقصدام حسين، تأثّر بالفكر المتطرّف وانضمّ إلى صفوف تنظيم "القاعدة" بعد سقوط نظام البعث في العراق عام 2003، وكان ضمن المعتقلين السابقين في سجن بوكا"، مشيرةً إلى أنّ "العبيدي ظهر إلى الواجهة عام 2015 حين أعلن التنظيم عن توليه رئاسة المجلس العسكري بعد مقتل القيادي العراقي البارز في التنظيم "أبو مسلم التركماني"، وأصبح في الوقت ذاته نائباً للبغدادي على العراق".

ولفتت إلى أنّ "إياد حامد خلف الجميلي، المعروف بـ"أبو عبد الرحمن الأنصاري"، الّذي ينتمي إلى مدينة الفلوجة، كان برتبة عقيد ركن في استخبارات الجيش العراقي، وأنّه يشرف على الأمن الداخلي للتنظيم، وأنّه من القيادات المقرّبة من البغدادي ويشغل منصب نائب زعيم "داعش" أيضاً".