دعا وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، يوم الإثنين، مبعوث الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الخاص بقضايا الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، إلى التخلي عن أي خطط للمضي قدما في عملية سلام ثنائية مع الفلسطينيين.

ومن المتوقع أن يزور غرينبلات إسرائيل والأراضي الفلسطينية الأسبوع الحالي، بحسب وسائل إعلام عبرية.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، عن ليبرمان قوله في بداية الاجتماع الأسبوعي لحزب "إسرائيل بيتنا" اليميني الذي يتزعمه اليوم: "حاولت حكومات متعددة منذ العام 1993 تحقيق السلام مع الفلسطينيين على أساس اتفاقات ثنائية ولكن دون جدوى".

وأضاف: "من الأمثلة على التعنت الفلسطيني؛ عدم إدانة قتل ضباط شرطة الحدود (إسرائيليون)، وتعزيز القرارات المعادية لإسرائيل في الأمم المتحدة، ..فكيف يمكن لنا أن نثق بنوايا القيادة الفلسطينية السلمية"، دون تفاصيل.

وتابع: "لذا أدعو غرينبلات إلى التخلي عن خططه، لأنني أشك أننا بهذه النوايا نستطيع أن ندفع عملية السلام إلى الأمام، لا يمكن التوصل إلى اتفاق تاريخي أو بعيد المدى".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن غرينبلات، سيزور إسرائيل الأسبوع الحالي، بهدف دفع جهود استئناف محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وقالت إنه "من المتوقع أن يجتمع غرينبلات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأربعاء المقبل".

وأشارت الصحيفة إلى أن غرينبلات سيزور الأراضي الفلسطينية، من دون أن تذكر أية تفاصيل عن موعد الزيارة بالتحديد، كما لم يعلن الجانب الأمريكي عن الزيارة حتى مساء اليوم.

وقد رافق غرينبلات، الشهر الماضي، صهر ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر، في زيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، في إطار الجهود الأمريكية للسلام.