صرح مستشار الامن القومي السابق في الحكومة الاسرائيلة يعقوب عميدرور لموقع 0404 العبري "ان عملية سيناء والتي راح ضحيتها عدد كبير من جنود وضباط الجيش المصري جائت بمباركة جهاز مخابرات عربي وان اسرائيل كانت علي علم مسبق وتأهبت لحدوث هجوم علي الحدود الجنوبية الشرقية لإسرائيل".

وأكد عميدرور "ان اسرائيل لن تسمح لاحد بتهامها في نشاط امني في سيناء وفِي دعم الجماعات الارهابية, وان اسرائيل لديها معلومات وتأكيدات علي تورط اجهزة مخابرات عربية في دعم الجماعات الارهابية في سيناء وتحديدا في العملية الاخيرة التي جائت بدعم هذه الاجهزة".