وصفت مندوبة الولايات المتحدة الأمركية الدائمة لدى الأمم المتحدة "نيكي هالي"، قرار "اليونسكو"،ليوم الجمعة، بإدراج مدينة الخليل ضمن لائحة التراث العالمي بأنه "إهانة للتاريخ".

وأضافت هالي في بيان صحفي، إن بلادها "تقوم حاليا بتقييم المستوى الملائم لمواصلة عضويتها في (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) اليونسكو".

وتابعت، أن "تصويت اليونسكو بشأن مدينة الخليل أمر مأساوي على عدة مستويات، فهو يمثل إهانة للتاريخ، ويقوّض الثقة اللازمة لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، كما أنه يضعف مصداقية وكالة الأمم المتحدة".

ورأت أن "التصويت اليوم لا مبرر له ويسبب ضررًا كبيرًا".

وأشارت نيكي هالي في بيانها إلى أنه "في عام 2011، امتثالا لقيود التمويل القانوني، توقفت الولايات المتحدة عن تمويل اليونسكو بعد أن اعترفت بفلسطين كدولة عضو بها".

وكانت "اليونسكو" صوتت، لصالح الطلب الفلسطيني بوضع مدينة الخليل والحرم الابراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي، الأمر الذي لاقى ترحيباً عربيا وعالمياً.