ذكرت القناة العبرية العاشرة، مساءالجمعة، أن تسيبي ليفني العضو في الكنيست، عن المعسكر الصهيوني وزعيمة حزب كاديما، رفضت عرضًا من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للانضمام للحكومة، وتولي حقيبة وزارة الخارجيّة.

وحسب القناة، فإن مفاوضات جرت مؤخرًا بوساطة جهة ثالثة بين نتنياهو وليفني لتصبح الأخيرة ضمن تشكيلة الحكومة كممثلة عن المعسكر الصهيوني إلّا أنها رفضت ذلك.

ووفقًا للقناة، فإن نتنياهو كان يطمح لأن يصبح المعسكر الصهيوني جزءًا من الحكومة الحالية والعمل من أجل التوصل لاتفاق يقضي باستئناف العملية السياسية مع الفلسطينيين كما يرغب المعسكر الصهيوني بذلك.

ونفى مكتب نتنياهو تلك الأنباء، فيما اكتفى مكتب ليفني برفض التعليق على النبأ.