كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون إيطاليون أن الطماطم يمكن أن تبطئ سرطان المعدة.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية أوضح الباحثون أن ثمار الطماطم التى تعتبر من خضروات البحر الأبيض المتوسط الشعبية تمنع نمو الخلايا عندما تؤكل فى مجملها.

وقالوا إن هذه النتيجة يمكن أن تمهد الطريق للدراسات التى تركز على منع الإصابة بالسرطان، فضلاً عن استخدام النظام الغذائى لدعم الأدوية المستخدمة فى علاج الأمراض.

ومن المثير أن هذه النتائج تتناقض مع الأبحاث السابقة التى تشير إلى أن الطماطم تحتوى على مادة كيميائية واحدة فقط، هى "الليكوبين" التى لها فوائد لمكافحة السرطان.

لكن قالت مؤلفة الدراسة "دانييلا بارون"، من مركز أبحاث الأورام فى ميركوجليانو إيطاليا، إن مستخلصات الطماطم بأكملها قادرة على معالجة مختلف سمات سرطان المعدة.

ووجد الباحثون مستخلصين يسميان "سان مارزانو" و"كوربارينو"، وكلا المستخلصين لهم تأثير منع الخلايا السرطانية من الانتشار والتطور، فضلا عن أنها تؤدى إلى موتها.

وأضاف الباحثون أن هذه النتائج لا تترتب عليها آثار على الوقاية فحسب، بل قد تمهد الطريق للعلاجات الجديدة.