مع دخول الأسرى يومهم الـ31 في الإضراب عن الطعام، أغلق شُبّان غاضبون فجر اليوم الأربعاء، غالبيّة الطرق المؤدية إلى مدينة رام الله، احتجاجًا على ضعف التضامن الرسمي والشعبي مع قضيّة الإضراب.

وبحسب مصادر محليّة فإنّ الشبّان أغلقوا طريق رام الله/ نابلس قرب مخيم الجلزون، ومدخل الضاحية المؤدي إلى قرية سردا، وكذلك طريق مخيّم قلنديا في الاتجاهين، وكذلك شارع القدس/ رام الله، ومدخل مخيم الأمعري.

كذلك، جرى إغلاق الطرق الخارجيّة المؤدية إلى رام الله، ومنها: طريق جسر عطارة بيرزيت، طريق بيت ريما، النبي صالح، ودير غسانة، طريق "بيت إيل"، طريق الكسارات قلنديا، طريق سلواد، طريق بيرزيت، طريق عين سينيا، طريق يبرود.

الجدير بالذكر أنّ شابًا من بلدة سلواد، اعتقله جيش الاحتلال صباح اليوم، بعد أن أطلق عليه مستوطنون النار، بينما كان يحاول إغلاق شارع 60 أمام حركة المستوطنين.