خاطب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق نايف حواتمة المنتدى الدولي من أجل العدالة لفلسطين الذي يعقد في بيروت بحضور قيادات وممثلي أحزاب عربية ولبنانية وفلسطينية وشخصيات فلسطينية وعربية وعالمية تشارك في المنتدى الذي يترافق مع تحرك الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية.
وقال حواتمة: ان شعب فلسطين ينتظر على الدوام الدعم الاشمل من موقع المشاركة الفاعلة في التصدي لأخطر استعمار استيطاني في عالمنا المعاصر، مدعوما من إدارة التوحش الأمريكي وبالتطابق الكامل مع حكومة التطرف اليمينية الإسرائيلية العنصرية الذي يستهدف تصفية حقوق شعب فلسطين ومصيره من الاستقلال والعودة والدولة المستقلة بعاصمتها القدس، ويفرض علينا نظام الابارتهايد والحكم الذاتي البغيض.
وأضاف حواتمة: من قلب المقاومة والانتفاضة ومن صميم معركة الامعاء الخاوية، معركة الحرية والكرامة نتوجه اليكم مقدرين لكم هذا الإسهام العالي في دعم شعب فلسطين ومقاومته وأسراه في مواجهة اعتى هجمة أمريكية – صهيونية تستهدف قضيتنا الوطنية، قضية العالم الحر وقوى التقدم والمقاومة في امتنا وعالمنا.
وشدد حواتمة على أن الصراع الدائر في المنطقة يستدعي إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية كقضية مركزية لأمتنا وأحرار العالم، لافتاً إلى أن انعقاد المنتدى هذا وبالتزامن مع الذكرى ال69 للنكبة والأسبوع الرابع من إضراب الأسرى إلا دليلا على ذلك وخطوة هامة على هذا الطريق لوضع خطة عمل على كافة المستويات لعزل إسرائيل وسحب الاعتراف بها ومقاطعتها اقتصاديا ودبلوماسيا ومقاضاتها ومحاكمتها على جرائم الحرب التي ارتكبتها ضد شعبنا وأسرانا وشعوب امتنا العربية واحرار العالم.
وأوضح الأمين العام للجبهة الديمقراطية أن المعركة الوطنية التي يخوضها اسرانا تتطلب إستراتيجية فلسطينية موحدة، بإنهاء حالة الانقسام القائم، عملا بوثيقة الأسرى واتفاقات القاهرة وبيروت وموسكو والتحرر من قيود اتفاق أوسلو، لتوفير الشروط التي تؤسس لانتفاضة شعبية شاملة ومقاومة موحدة ومعركة سياسية ودبلوماسية وقانونية واقتصادية ضاغطة على إسرائيل لإنهاء احتلالها واستيطانها وجرائمها، وتمكين شعبنا من تقرير مصيره بإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين خاصة، ونحن نحيي الذكرى ال 69 لذكرى النكبة. وبهذه المناسبة نجدد تمسكنا بالحق  التاريخي لشعبنا  وهو حق غير قابل للتفريط او التنازل ولا يتقادم مع الزمن بل يتجدد في اجيالنا المتعاقبة الى حين تحقيقه.
ودعا حواتمة مخاطباً المشاركين في المنتدى وجماهير شعبنا، لتحويل معركة الامعاء الخاوية الى معركة وطنية شاملة وتوفير كل أشكال التحرك لتحقيق أهدافهم ونيل حريتهم لأنها عنوان حرية وكرامة الشعب الفلسطيني بأكمله وكل حر في عالمنا.