أجرى توتنهام هوتسبير آخر مباراة له باستاد وايت هارت لين الذي سيتم هدمه قريبا، حيث حقق فوزا مهما 2-1 على مانشستر يونايتد، الأحد، ليضمن المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسبقت بداية المباراة أجواء احتفالية، وابتهجت الجماهير بعد ست دقائق عندما افتتح فيكتور وانياما التسجيل لتوتنهام بضربة رأس أمام تشكيلة أغلبها من الاحتياطيين ليونايتد.

وأبقى الحارس ديفيد دي خيا على آمال يونايتد في المباراة، بعدما تصدى لعدة فرص وردت العارضة كرة من هاري كين قبل نهاية الشوط الأول عندما أراد توتنهام تعزيز تقدمه.

وأحرز كين هدفه 22 في الدوري هذا الموسم بعد بداية الشوط الثاني بقليل، لكن الاحتفالات هدأت بعدما قلص وين روني مهاجم يونايتد الفارق قبل أقل من 20 دقيقة على النهاية.

ومع بدء هطول الأمطار كانت هناك بعض اللحظات المتوترة، لكن الفريق تماسك ليحقق فوزه 14 على التوالي على ملعبه ويظل بلا هزيمة على وايت هارت لين هذا الموسم.

وعقب نهاية المباراة، اقتحمت المئات من جماهير توتنهام الملعب للاحتفال بنهاية لاتنسى على هذا الملعب.