بدأ رئيس الحكومة اللبناني الأسبق سليم الحص اضرابا عن الطعام تضامنا مع اضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
واكد مستشار الحص رفعت بدوي في تصريحات صحفية لمواقع اخبارية لبنانية ان في خطوة الحص رسالة الشعوب والحكام العرب المتقاصين عن نصرة القضية الفلسطينية قولا وفعلا اكثر مما هي رسالة موجهة الى الاحتلال الاسرائيلي.
واكد مستشاره انه سيضرب ليوم واحد، حيث قال مستشاره "الاضراب ليوم واحد لن يكون له مضاعفات كمن يصوم يوما في شهر رمضان المبارك".
وكان تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قد مدح الحص على خطوته بالإضراب عن الطعام تضامنا مع الأسرى وقال إنه صديق الشعب الفلسطيني ونصير المقاومة في وجه المحتل الغاصب ، فلسطينية كانت ام لبنانية أم عربية ، وهو في ال88 من العمر المديد ليضرب بذلك مثلا للزعامات السياسية في المنطقة .

وأضاف خالد في مداخلة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي عرفناه عن قرب في الزمن الصعب . رجل النزاهة والصلابة السياسية في زمن الفساد والتخاذل ، قامته في مستوى اشجار غابات الأرز بينما كثير من السياسيين في المنطقة قاماتهم في مستوى العشب . لك من أبناء الشعب الفلسطيني كل الحب والاحترام والتقدير دولة الرئيس .