أكدت مصادر مطلعة أن القرار المصري الجديد بالسماح بدخول المقيمين في دول الخليج العربي إلى مصر بتأشيرة دخول فورية "لا يشمل عدداً من الدول العربية، مثل سوريا وفلسطين والأردن ولبنان والسودان، والتي ينطبق على مواطنيها الحصول على الموافقات الأمنية والتأشيرات المسبقة من السفارات في دول إقامتهم قبل السفر".

ووفق صحيفة الراي الكويتية، اليوم الأربعاء، ذكرت مصادر مصرية أنه "تم السماح بدخول مواطني ليبيا وتونس والجزائر والمغرب المقيمين بدول الخليج العربي فور وصولهم إلى المطار، بشرط أن يكون لديهم دخول وخروج إلى نفس الدولة القادمين منها دون مشاكل".

وقالت مستشارة وزير السياحة رنا جوهر "القرار هدفه تنشيط حركة السياحة العربية الخليجية، نظراً لحاجة الأسر الخليجية لاستقدام بعض العمال أثناء قضاء إجازاتهم في مصر، وكان هذا الأمر يعطل دخولهم أحياناً".

وبدأت المنافذ والمطارات والموانئ المصرية السماح بدخول مواطني عدد من الدول، من بينها دول المغرب العربي وليبيا والعاملون لدى الأسر الخليجية المقيمون في دول الخليج ومن بينها الكويت، فور وصولهم البلاد بتأشيرة "دخول فورية"، بدلاً من التأشيرة المسبقة والموافقة الأمنية،