طيران التحالف يستهدف المتمردين بمعسكر خالد

طيران التحالف يستهدف المتمردين بمعسكر خالد

  • 2017-04-19
  • عدد القراءات : 748

تصاعدت وتيرة المعارك بين القوات الشرعية و ميليشيات الحوثي وصالح في محيط معسكر خالد بمديرية موزع غربي تعز اليمنية، بالتوازي مع غارات مكثفة لمقاتلات التحالف على مواقع المتمردين في المنطقة.

وأفادت مصادر ميدانية بأن القوات الشرعية المسنودة بالتحالف كثفت من هجماتها على مواقع المتمردين في معسكر خالد والمواقع المحيطة به، حيث شنت قصفا مكثفا بالمدفعية الثقيلة والدبابات على مواقع الحوثيين وقوات صالح، بعد إفشال محاولة تسلل إلى مواقع القوات الشرعية في مفرق موزع. وأسفرت المعارك عن مقتل 10 من الحوثيين و3 من أفراد القوات الشرعية.

كما كثفت مقاتلات التحالف من غاراتها على مواقع الحوثيين في المنطقة. وقالت مصادر ميدانية إن الطيران شن أكثر من 20 غارة استهدفت مواقع المتمردين في معسكر خالد ومحيطة، و مناطق واقعة شرق المعسكر، في الطريق الرابط بين مدينتي تعز والحديدة.

كما استهدفت الغارات مواقع وتجمعات وعربات عسكرية للمتمردين في مداخل مديرية موزع وفي الجبال المحيطة بالزقيرية والثوباني والغرافي بموزع.

هذا وقد سيطرت القوات الشرعية على مخزن أسلحة كانت تسيطر عليه مليشيات الانقلاب في المناطق المحيطة بمعسكر خالد بن الوليد، ويحوي أسلحة ثقيلة ومتوسطة وذخائر، بحسب مصادر عسكرية.

وقتل 4 حوثيين في مواجهات مع القوات الشرعية بمنطقة الكدحه بمديرية المعافر جنوب غربي تعز.

فيما سمع دوي انفجارات جراء تبادل القصف بين الطرفين في الجهة الشرقية من مدينة تعز وقرى منطقة المفاليس بمديرية حيفان جنوبي تعز.

وتعرضت مواقع القوات الشرعية في أحياء الكمب والعسكري والجحملية إلى قصف عنيف من قبل الحوثيين وقوات صالح.

لا يوجد تعليقات

    • عزيزي المتصفح

    كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في الموقع

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *

أدخل الكود*

يوم الارض

تحت المجهر / معتصم حمادة

■ مقبلون في الساعات القليلة القادمة على محطة سياسية شديدة الأهمية تتمثل في زيارة الرئيس الأمريكي ترامب إلى الرياض.

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

■ لا تشكل ذكرى النكبة الوطنية والقومية الكبرى، في العام 1948، مناسبة سعيدة، تستحق أن نحتفي بها. وما هذا «الملحق» سوى مساهمة متواضعة،

ابحث في الموقع