استجابة للنداء الذي توجهت به تنظيمات المجتمع المدني الجزائري يوم 11 أبريل الجاري للوقوف تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني، الذين أعلنوا عن إضراب مفتوح عن الطعام بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الموافق ل 17 أفريل 2017، قام  مواطنون من ولايات الجزائر العاصمة وسعيدة وعين تيموشنت وتلمسان والنعامة بوقفات تضامنية تخللها إضراب عن الطعام ليوم كامل.

 وأكد المتضامنون الجزائريون ان هذه الوقفات التضامنية الرمزية تأتي لتؤكد مرة أخرى وقوفنا اللامشروط مع كفاح الشعب الفلسطيني وصمود إخواننا الأسرى الفلسطينيين، ولنبين لهم في رسالة واضحة أنهم ليسوا وحدهم وأننا "كلنا أسرى فلسطينيون" وأن قضيتهم هي قضيتنا.

وذكر المتضامنون الجزائريون إخوتهم الفلسطينيون أن مسعاهم لا يندرج فقط ضمن المطالبة بتحسين أوضاع الأسرى إنما نضم صوتنا إلى صوت كل المطالبين بالإفراج عنهم دون قيد أو شرط.

وأكد المتضامنون ووقوفهم إلى جانب عائلات الأسرى الفلسطينيين، وانهم مصرون على مواصلة النشاط من أجل نصرة قضيتهم العادلة والمشروعة، ونظل نصغي إلى معاناتهم بعيدا عن أي محاولة للاستغلال السياسوي.

ودعا المتضامنون بالمناسبة المجموعة الدولية لا سيما منظمات حقوق الإنسان إلى الكف عن الكيل بمكيالين فيما يتعلق بحقوق مساجين الرأي والمواقف والقضايا العادلة وأن تلتفت إلى قضية الأسرى الفلسطينيين كقضية إنسانية ضمن احتلال استيطاني مدعوم من قبل قوى عظمى تدّعي الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

- المجاهد لخضر بورقعة

- الصادق طماش

- مروان ثابتي

- أحسن خلاص

- بوجمعة عياد

- علي بن واري

- علي بن فضة

- حسين حني

- بولغماري احمد

- لطفي علام 

- امين دريوش

- سعيد مرسي

- اسماعيل بن لاله

- عبد الله بن صافي

- مصطفى غزال

- قادة خرسي سهيل مناصر

- رابح رشيدي

- كريمو حمري

- محمد مجدوب 

- شيخ بن ويس

- أحمد عمروس

- فوزي بلود

- عبد القادر حصحاص

- حنان عياد

- ياسين مرزوقي

- موفق بلقوس

- عبد الله بن صافي

- سيد أحمد بختي