أعلنت  صحة حماس في غزة دخولها مرحلة قاسية جراء أزمة الكهرباء ونقص الوقود في مستشفياتها ومراكزها الصحية.

وقال المتحدث باسم الصحة في غزة، أشرف القدرة، الأربعاء، إن الأزمة دفعت الصحة لتشغيل المستوى الثاني من المولدات الكهربائية في المستشفيات، وتقليص عدد من خدماتها التشخيصية والمساندة.

وأطلقت الصحة أمس الثلاثاء، نداء استغاثة عاجل لكافة المؤسسات الإغاثية والإنسانية لتوفير الوقود لمستشفياتها ومراكزها الصحية قبل فوات الأوان.

وحذرت من أن أزمة الكهرباء ونقص الوقود ستدخل الخدمات الصحية في منعطف خطير للغاية.

ويشار أن سلطة الطاقة أعلنت الأحد الماضي، عن إيقاف محطة التوليد الوحيدة في القطاع بعد انتهاء المنحة القطرية ونفاذ كمية الوقود الواردة إليها.