**   تيسير خالد يدعو الى نقل ملف الاستيطان الى مجلس الأمن الي المحكمة الجنائية الدولية   **   دائرة شؤون المغتربين تدعو الجاليات الفلسطينية لأوسع مشاركة في اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينييين في الداخل الفلسطيني   **   القناة 2 تكشف: خطة سرية لشرعنة جميع المستوطنات في الضفة   **   «الديمقراطية» تتحفظ على القرارات الغامضة والهابطة، والناقصة في بيان المجلس المركزي الفلسطيني تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة   **   أبرز ما تناولته الصحافة العبرية 17/1/2018   **   أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 2018-1-17   **   الأوقاف: شرطة الاحتلال تسمح للمتطرفين بأداء طقوس تلمودية علنية في الأقصى   **   حظر فيلم فلسطيني من العرض في سنغافورة واتهامه بـ "التحريض على العنف"   **   بحضور وفد يهودي والرئيس عباس..مصر: انطلاق مؤتمر الأزهر العالمي لـ "نصرة القدس"   **   الأغا: قطع مساعدات "الأونروا" ابتزاز أمريكي للقيادة وإمعان في تجاهل الشرعية الدولية وقراراتها   **   البحرية الإسرائيلية تتسلح بمنظومة دفاعية جديدة تعتمد "صواريخ التضليل"   **   تلفزيون إسرائيلي يكشف عن خطة ترامب للسلام التي بلغتها السعودية لعباس   **   عباس: مطالبون بمنع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها ونواصل رفضنا للارهاب والعنف والتمسك بالمقاومة السلمية   **   الجبهة الديمقراطية: لن نقايض حق العودة بالتمويل الأميركي لوكالة الغوث   **   "مؤتمر نصرة القدس".. شيخ الأزهر يدعو لتخصيص عام 2018 للقدس
مزيد من القوات الأميركية إلى الأنبار لطرد داعش

مزيد من القوات الأميركية إلى الأنبار لطرد داعش

  • 2017-04-18
  • عدد القراءات : 352

أفادت مصادر الثلاثاء، بوصول قوات أميركية إضافية إلى قاعدة عين الأسد العسكرية في محافظة الأنبار غربي العراق.

وقالت المصادر إن هذه القوات ستشارك في عملية استعادة السيطرة على مناطق عانة وراوة والقائم بالمحافظة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي.

وأشارت إلى أن القوات الأميركية انطلقت برا الاثنين من قاعدة "البكر" شمال العاصمة بغداد، ووصلت صباح الثلاثاء إلى قاعدة عين الأسد.

 والقوات الأميركية موجودة في هذه  القاعدة وقاعدة الحبانية شرقي الرمادي منذ دخول داعش إلى المحافظة عام 2014، وتتولى القوات مهمة تقديم الاستشارة والمعلومات لنظيرتها العراقية.

وكانت تقارير قد تحدثت في مارس الماضي عن استعدادات مشتركة بين التحالف الدولي والقوات العراقية لشن هجوم كبير لاستعادة مناطق القائم وعانة وراوة.

ورغم استعادة القوات العراقية لغالبية مناطق محافظة الأنبار في 2016، إلا ان داعش مازال يسيطر على بعض الجيوب التي يشن انطلاقا منها هجمات متفرقة.

وكانت قوات أميركية شاركت في عملية تطهير منطقة شمال غربي الرمادي في مارس الماضي، وانطلقت القوات حينها من قاعدة عين الأسد.

وأعلنت الولايات المتحدة في 2016 عن إرسال 600 جندي إضافي إلى العراق مع انطلاق معركة تحرير الموصل من قبضة داعش.

وتقول الحكومة العراقية ومسؤولون أميركيون إن دور القوات الأميركية سيقتصر على تقديم التدريب والاستشارة للقوات العراقية، لكن القوات الأميركية شاركت بالفعل في أكثر مرة في قتال داعش.

ويصل عدد الجنود الأميركيين في العراق إلى 5 آلاف، وفق بيانات وزارة الدفاع البنتاغون.

وارتفع عدد القتلى من القوات الأميركية في العراق إلى 8 عام 2015، ليصل في عام 2016 إلى 19 قتيلا.

لا يوجد تعليقات

    • عزيزي المتصفح

    كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في الموقع

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *


يوم الارض

تحت المجهر / معتصم حمادة

■ ... وأخيراً، سينعقد المجلس المركزي في م.ت.ف، في رام الله يومي الرابع عشر والخامس عشر من هذا الشهر (كانون الثاني/يناير2018)، وعلى جدول أعماله

البلاغ السياسي الصادر عن أعمال اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين [دورة الإنتفاضة الشبابية]

اقرأ في الملحق

منذ صدوره قبل أكثر من مئة عام، ما انفك شبحه، أو «وعده»، يُخيّم داكناً في سماء الفلسطينيين والعرب؛ داخل أوطانهم وفي شتاتهم، يقبع خلف أبوابهم

نشاطات ومتابعات

ابحث في الموقع

وثائق