اعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي بعد ظهر يوم الجمعة ان القتيلة بعملية الطعن بمدينة القدس المحتلة هي سائحة بريطانية وتعرضت للطعن على مدخل باب القطار الخفيف.

واعلنت المصادر العبرية ان منفذ عملية الطعن يبلغ من العمر 57 عام وهو من سكان حي راس العامود بمدينة القدس المحتلة وانه تم اعتقاله دون اصابته حيث تم اعتقاله على يدي شرطي واسرائيلي اخر كانا يستقلان القطار الخفيف.

بدورها قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري انه و مع تقدم مجريات التحقيقات اتضح على ان الشابة التي تعرضت للطعن طالبة جامعية سائحة بريطانية الاصل بنحو اواسط العشرينات من عمرها.

واضافت السمري ان منفذ العملية مقدسي من سكان حي راس العامود 57 عاما الذي كان يستقل القطار حيث نفذ عملية الطعن بعد مغادرة مقعده عند وصول القطار دوار منطقة الباب الجديد وسحب سكينا كان بحوزتهوقام بطعن الشابة مع تحييدة من قبل شرطي ومواطن اسرائيلي كانا يستقلان القطار الخفيف دون اطلاق النيران و تم تحويله للتحقيقات لمعرفة التفاصيل والملابسات.