لمناسبة الذكرى الـ 48 لانطلاقتها، أقامت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، وتحت رعاية سفارة دولة فلسطين في العاصمة البلغارية صوفيا، احتفالا جماهيريا حاشدا.

 أُقِيمَ الاحتفال وسط صوفيا، وحضره طاقم السفارة الفلسطينية وبعض السفراء العرب والأجانب وممثليهم، بالإضافة إلى حشد كبير من الجالية الفلسطينية والجاليات العربية.

ألقى الدكتور ناصر دياب ممثل الجبهة الديموقراطية كلمة ترحيبية بالضيوف مذكرا بتاريخ الجبهة ونضالاتها، ثم تحدث السفير الفلسطيني، د. أحمد المذبوح، فرحب بالحضور وحيا الجبهة بعيدها وتطرق إلى الوضع الفلسطيني وإلى ضرورة نبذ الانقسام وتحقيق المصالحة في سبيل مواجهة سياسة دولة إسرائيل العنصرية، وإقامة دولة فلسطين الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وتطرق كذلك إلى أوضاع الجالية الفلسطينية الصعبة وتحدّث عن دورها ودور الجاليات العربية في بلغاريا وضرورة الاندماج في الحياة السياسية البلغارية والانخراط في الأحزاب والمشاركة في الانتخابات القادمة.

ثمَّ ألقى السيِّد محمد الحسن (ابو فارس) رئيس الجالية العراقية  كلمة تهنئة للجبهة في عيدها متعهدا بالعمل على دمج أعضاء الجاليات في المجتمع البلغاري لإيصال وشرح قضايانا الوطنية إليهم.