: عين القادة الأفارقة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، منسقا إفريقيا لمكافحة الإرهاب.
جاء ذلك بمناسبة حفل تسليم واستلام المهام بين أعضاء مفوضية الاتحاد الإفريقي المنتهية عهدتهم والجدد، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن "رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي ألفا كوندي، أعلن عن هذا التعيين أمام مكتب الندوة، عرفانا وتقديرا لالتزام بوتفليقة الشخصي والمتجدد في مكافحة الإرهاب الدولي، ولإسهام الجزائر الكبير والمعترف به في التعبئة الدولية لمكافحة هذه الآفة".
وحسب الوكالة، فإن "هذه الثقة تدعم دور الرئيس بوتفليقة، والتزامه الشخصي في تسوية النزاعات في إفريقيا، لاسيما عن طريق السياسة والحوار".
ومثل الرئيس الجزائري في هذا الاجتماع رئيس الوزراء عبد المالك سلال.
وكانت القمة الإفريقية الـ28 التي عقدت بأديس أبابا نهاية يناير/كانون ثان الماضي، انتخبت بوتفليقة، نائبا لرئيس الاتحاد الإفريقي، لولاية دورية تدوم سنة.