كشف أمين عام المؤتمر أمير حسين عبداللهيان أن المؤتمر الذي شهدته العاصمة الايرانية طهران قد شارك فيه 88 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء قال عبداللهيان إن مؤتمر دعم الإنتفاضة الفلسطينية هذا كان سادس مؤتمر في هذا المجال منذ انتصار الثورة الاسلامية الايرانية وقد شارك فيه 736 ضيفا أجنبيا وكان نصيب الفلسطينيين من هذا العدد هو 327 مشاركاً.

وأضاف عبداللهيان أن العديد من الحركات الفلسطينية قد حضرت هذا المؤتمر الداعم للقضية الفلسطينية ومطالبها المشروعة.

وأوضح أن 48 وفدا برلمانيا بالاضافة الى 22 رئيس برلمان قد حضروا هذا المؤتمر كما حضره المستشار الخاص لرئيس جنوب أفريقيا ووزير خارجيتها.

وصرح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي بالقول إنه تم في نهاية المؤتمر الإتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الدول المشاركة من أجل متابعة مقترحات المؤتمر وتنفيذ ما دعا اليه