تراجعت أسعار النفط العالمية يوم الثلاثاء، لكنها ظلت تتحرك في نطاق ضيق مع زيادة إنتاج الخام في الولايات المتحدة، الأمر الذي حد من أثر تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة أوبك.

وباغتت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" السوق بمستوى التزامها القياسي بتخفيضات إنتاج النفط حتى الآن وقد يزيد الالتزام في الأشهر المقبلة، وفق ما نقلت رويترز.

وفيما دفع اتفاق خفض الإنتاج المبرم في الثلاثين من نوفمبر الماضي، أسعار النفط إلى الارتفاع بمقدار عشرة دولارات للبرميل، تحركت أسعار النفط في نطاق ضيق بلغ ثلاثة دولارات خلال الأسابيع الأخيرة.

وتذبذب خام القياس العالمي مزيج برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي، يوم الثلاثاء، بين الصعود والهبوط بفارق بضعة سنتات عن سعر الإغلاق السابق.

وهبط خام برنت 16 سنتا إلى55.77 دولار للبرميل، بحلول الساعة 11:30 بتوقيت غرينتش، بينما تراجع الخام الأميركي تسعة سنتات إلى53.96 دولار للبرميل.

وتفاهمت أوبك على خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، اعتبارا من الأول من يناير 2017، في أول اتفاق منذ 8 سنوات على خفض الإنتاج.