أفادت مصادر خاصة لإذاعة صوت الأسرى، أن الأسير محمد ناصر خضر علاقمة (27 عامًا) من قرية برطعة قضاء مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة علق قبل قليل إضرابه المفتوح عن الطعام بعد ثمانية أيام متواصلة.

وأكدت المصادر، أن الأسير علاقمة علق إضرابه بعد تلقيه وعودات من مصلحة السجون بعدم تجديد اعتقاله الإداري مرة جديدة، والاكتفاء بالحكم الإداري الحالي.

وكان الأسير أضرب عن الطعام احتجاجًا على تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية على التوالي، وسط تردٍ في وضعه الصحي.

وأوضحت الإذاعة أن الأسير علاقمة القابع في سجن النقب الصحراوي معتقل منذ 15 من أغسطس الماضي من على حاجز برطعة المحاذي لمدينة جنين، وحكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن الإداري لمدة أربعة أشهر دون أي تهمة تذكر.

يشار إلى أن الأسير علاقمة متزوج ولديه طفلتين وهو أسير سابق أمضى عدة أشهر في الاعتقال الإداري عام 2013م.