رئيس الوزراء نتنياهو في القمة لمكافحة حركة الـBDS [حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها] التي عقدت في مدينة لاس فيغاس:

 

 

إن الحملة لنزع الشرعية عن إسرائيل تشكل تحدياً يواجهه الشعب اليهودي والدولة اليهودية. وفي الأسبوع الاخير فقط كانت هناك محاولة لإقصاء إسرائيل من الفيفا، واتحاد الطلاب الوطني في بريطانيا صوت لصالح مقاطعة إسرائيل، والمدير العام لشركة "فرانس تلكوم" صرح بأنه يعتزم قطع العلاقات التجارية بين شركته وإسرائيل. وأقواله لاحقاً التي مدحت إسرائيل لا تتماشى مع التصريحات التي أدلى بها في القاهرة، التي كانت معادية بشكل لا لبس فيه.

 

 

يجب مكافحة الحملة لنزع الشرعية عن إسرائيل، وأنتم تقفون في الواجهة. هذا الأمر ليس مرتبطاً بسياسة إسرائيلية معينة، بل بحقنا بالوجود كشعب حر، وبحقنا بالدفاع عن أنفسنا، وبحقنا بتقرير مستقبلنا. لا يوجد مستقبل يهودي من دون الدولة اليهودية.